cool hit counter

قضاة تونسيون يضربون عن الطعام لرفض عزلهم

قضاة تونسيون يضربون عن الطعام لرفض عزلهم

أعلن عدد من قضاة تونسيون ، الأربعاء ، عن إضرابهم عن الطعام احتجاجا على قرار إقالة 57 قاضيا.

وأكدوا في بيان رسمي وقعه القضاة البارزون حمادي رحماني ورمزي بحرية ومحمد طاهر الكنزري أنهم لن ينهوا الإضراب عن الطعام حتى يتم رفع مرسوم إطلاق سراح القضاة ، معتبرين أنه غير دستوري وغير قانوني.

وجاء في بيانهم أنهم يطالبون بالعودة الفورية للقضاة المفصولين إلى العمل ورفع شكواهم.

وطالبوا بفتح تحقيق إداري في ملابسات تجميع قوائم الاستثناءات وإشراك الجهات السياسية والإدارية والقضائية في ذلك ، بحسب نص البيان.

وأكد القضاة أنهم لن يلغوا الإضراب إلا بعد إعادة الأسس الدستورية والمؤسسية للقضاء ومبدأ الفصل بين السلطات.

وقرر الرئيس قيس سعيد إقالة عشرات القضاة بمرسوم رئاسي وسط ما اعتبره قضايا فساد ابتليت بالمفرج عنهم ، مؤكدا أن القضاة المفصولين لهم حق الاستئناف.

من ناحية أخرى أعلن جميع القضاة رفضهم لقرار الإقالة ، واعتبارًا من 6 يونيو أعلنوا إضرابًا عامًا استمر لمدة ثلاثة أسابيع متتالية.

ومن المتوقع أن يعقد جميع القضاة في مختلف الهياكل يوم الخميس يوما “غضبا” على مستوى البلاد احتجاجا على قرار عزل القضاة.

التضامن مع قضاة تونسيون

وأعرب عدد من عمداء النقابة الوطنية للمحامين عن دعمهم للقضاة في جميع احتجاجاتهم التي ينفذونها دفاعا عن استقلاليتهم وليس خضوعهم للسلطة التنفيذية.

وقال العميد عبد الرزاق الكيلاني وشوقي الطبيب وعامر المحرزي في بيان لهم إنهم يقفون مع استقلال القضاء ويرفضون قرار عزل العشرات منهم.

كما طالب العمداء السلطة التنفيذية بالتخلي الفوري عن إجراءات الإقالة واحترام كل قاضٍ في نظر قضيته والتهم الموجهة إليه والدفاع والاستئناف.

على صعيد متصل ، أعلن المحامي كمال بن مسعود ، الجمعة 17 يونيو ، تشكيل لجنة تنسيقية لحماية القضاة المفصولين.

وأشار بن مسعود إلى أن الدفاع عن القضاة يقوم على “انتصار لاستقلال القضاء”.

اقرأ ايضا:إيران: خلية تجسس للموساد الإسرائيلي خططت لقتل علماء نوويين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *