cool hit counter

قنصل السعودية في الإسكندرية يبحث أوجه التعاون الممكنة مع شركات السياحة

قنصل السعودية في الإسكندرية يبحث أوجه التعاون الممكنة مع شركات السياحة

قنصل السعودية في الإسكندرية، يتواجد هو وعلي المانسترلي الذي يعمل رئيس لشركات السياحة من أجل القيام بتطوير التعاون من الجانبين وتم ذلك في وسط المدينة في مقر القنصلية

قنصل السعودية في الإسكندرية

استقبل اللواء محمد الشريف، مزيد الهويشان، في مكتبه، لبحث سبل تحسين التعاون بين الجانبين بحضور زياد بدري،  العتيبي مدير جمعية التشريفات والعلاقات وتركي فهد سلمان مدير مكتب القنصل.

رحب المحافظ بالقنصل العام للمملكة العربية السعودية حيث كانت هذه أول زيارة له منذ توليه منصبه، أراد أن يحقق أي شيء يخطط له في حياته الدبلوماسية في الإسكندرية، وأكد على عمق ومتانة العلاقة التاريخية بين مصر والمملكة العربية السعودية، وأشاد بالتعاون والمنفعة المتبادلة بين البلدين في جميع المجالات.

من جانبه  وعبر السفير عن سعادته بزيارة الإسكندرية لأول مرة منذ توليه منصبه وترحيبه وكرم الضيافة، مشيرا إلى أن مصر  تحتل مكانة خاصة بين السعوديين.

اتفاقيات الاجتماع

على نفس المستوى وأكد الشريف أنه سيتم الحفاظ على أقصى درجات الاستعداد لتذليل أي عقبات يواجهها المجتمع السعودي في الإسكندرية، مضيفًا أن الإسكندرية ستبقى رمزًا للحضارة ومكانًا للتعايش حيث تضم جميع المذاهب وتضم الجنسيات.

وحضر اللقاء رئيس قسم التأشيرات تركي المرواني، وتم خلال اللقاء مناقشة خدمات غرفة أعمال السياحة، كما تمت مناقشة التعاون بين القنصليات وشركات السياحة الممثلة.

جدير بالذكر أن القنصل العام للمملكة العربية السعودية بالإسكندرية مزيد بن محمد الهويشان التقى القنصل العام لليونان بالإسكندرية أثناسيوس كوتسينوس، بمقر القنصلية اليونانية بمدينة الإسكندرية لبحث سبل تحسين التعاون بين الطرفين، وناقش الاجتماع علاقات الصداقة والتعاون بين المملكة العربية السعودية واليونان، والتي تشمل التعاون الاقتصادي والتجاري والثقافي والسياحي، إلى جانب أوجه التعاون بين البعثتين الدبلوماسيين في الإسكندرية.

عبر الجانبان عن سعادتهما بوجودك في مدينة الإسكندرية ويقدر أن كل المشاعر المحبة لكل المصريين حكومة وشعبا، وجدد الهويشان اهتمامه بزيادة التعاون مع القنصلية اليونانية في علاقات الصداقة التي تربط البلدين في مختلف المجالات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *